الطريقة الناصرية الزيانية بشمال الجزائر

الناصري محمد30 أغسطس 2019آخر تحديث : منذ 3 أشهر
الطريقة الناصرية الزيانية بشمال الجزائر
رابط مختصر

تقديم

الشيخ خليفة الطريقة الزيانية الناصرية الشاذلية بالشمال الجزائري هو سيدي الحسين ابن سيدي محمد عبد الرحمان الملقب بسيدي حمو القندوسي ابن سيدي الحسين دفين بني وعزان بتلمسان المحروسة ابن سيدي احمد اليماني ابن سيدي الحسين الفحل ابن الولي الصالح القطب الغوث سيدي امحمد ابن ابي زيان القندوسي الادريسي الحسني مؤسس الزاوية الزيانية الناصرية الشاذلية دفين القنادسة ببشار الجزائرية.

نبذة عن الشيخ رحمه الله

ولد رضوان الله تعالى عليه سنة 1889م بمدينة تلمسان المحروسة في عائلة مرابطة قندوسية أصلها من مدينة القنادسة بولاية بشار الجزائر من اب فقيه عالم بأمور الدين والدنيا حيث تعلم على يديه القران الكريم وبعضا من علوم الدين التي تقدم للمبتدئين كفقه ابن عاشر. ثم اخذ على بعض من شيوخ تلمسان. عرف الشيخ في مقتبل عمره بحبه للعلم الديني والتشبث بالطريق الصوفي وكان ذلك نهج والده واجداده. كما أحب السياحة والسفر والمغامرة حيث كان يأخذ العلم وقواعد الطريق الصوفي من اي شيخ التقاه كالشيخ سيدي قدور ابن عاشور سيدي محمد ابن يلس والقطب الرباني سيدي احمد ابن مصطفى العلاوي.

قرر والده ارساله في رحلة علمية الى فاس الا انه لم يتمكن من ذلك حيث تعرض لمجموعة من الفرسان كانوا يجاهدون العدو الفرنسي. لكن بعد تعرفهم عليه وسبب توجهه الى ارض المغرب. نصحه قائدهم بالتوجه الى القنادسة موطنه الاصلي ففيه زاوية جده يؤخد منها العلم. ويقصدها البعيد والقريب. فتوجه شيخنا الى القنادسة موطنه واخذ العلم الظاهري والباطني على يد شيخه سيدي احمد ابن سي مو الشريف الودغيري.

بعد ان أنهى الشيخ الدراسة بالزاوية واخذه الطريقة الزيانية رأى فيه شيخه سيدي احمد ابن سي مو قدرته على تحمل طريق الشيوخ الكبار وسماة رجال الله الصالحين طلب منه العودة الى تلمسان لمواصلة نشر طريق الله. فحصل المراد وأنشأ شيخنا زاويته بحي اغادير العتيق بمدينة تلمسان سنة 1919م ووسع نفوذ الطريقة الزيانية بكامل ارجاء الشمال الجزائري تلمسان، بني سنوس، ندرومة، اولاد ميمون، سيدي بلعباس غليزان، وهران، البليدة، عين تموشنت حتى وجدة المغربية وهكذا أصبح خليفة الطريقة الزيانية الشاذلية بالشمال الجزائري.

كان الشيخ من المحبين للشيخ سيدي احمد العلاوي حيث كان ياخذ عنه كلما زار الشيخ العلاوي تلمسان كما ان الشيخ سيدي الحسين كان كثير الزيارة لشيخه العلاوي بمدينة مستغانم. كما كان الشيخ العلوي يوصي مريديه من اهالي تلمسان باحترامهم للشيخ سيدي الحسين لما كان يرى فيه من خشيته لله ومظاهر الولي الصالح فيه. حيث كان الشيخ سيدي علي البودليمي والشيخ سيدي محمد بلقايد  من عملوا بنصيحة شيخهم القطب العلاوي حيث كانوا يلازمونه ويكثرون الزيارة له.

من مريديه

من مريدي الشيخ سيدي الحسين سيدي علي البودليمي سيدي محمد بلقايد الهبري سيدي ابو بكر المعصوم سيدي عبد الكريم تريكي حساين. توفي الشيخ في نوفمبر عام 1970م ودفن بتلمسان مسقط راسه وقد شيعت جنازته من زاويته حتى مقبرة الشيخ سيدي السنوسي حيث حضرها جمع غفير من شيوخ الطرق الصوفية وقام بتابينه الشيخ سيدي علي البودليمي رضي الله عنه.

بعث به الينا مشكورا الأستاذ يمان مرتضى اديب حفيد الشيخ سيدي امحمد ابن ابي زيان القندوسي الحسني.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.