ال سليمان الناصري 3

الناصري محمد
2019-08-08T19:03:20+01:00
سير و تراجم
الناصري محمد7 أغسطس 2019آخر تحديث : منذ سنتين
ال سليمان الناصري 3

منهم سيدي محمد بن الحسين بن علي بن يوسف، الرجل الصالح الذي يقام عليه موسم (تافيلالت) كل سنة في جهة (تاركانت) وهو عالم أخذ – فيما قيل – عن التاساكاتي. ثم التقى بسيدي عبد الله بن عمر من (أسيف ييك) التناني و اتخذه شيخا أخذ عنه بعض الأسرار- فيما يقوله أهله – ثم إنه شارط عند أهل (تافيلالت) يحكم في نوازلهم و يرشدهم و يعلمهم. حتى اعتقدوا فيه كل خير.

وقد اتخذ مكانه زاوية تنهال إليها طوال حياته الطويلة الوفود من القبائل المجاورة من (متوكة) إلى (حاحة) وقد عرف له القواد الحاحيون (آل بيهي) مقامه في الخير. فبنى له القائد الحاج عبد الله بن عبد الملك الحاحي زاويته ببناء ضخم، لا يزال ماثلا إلى الآن 1380هـ توفي 1280هـ وولادته أن صح أنه أخذ عن التاساكاتي المتوفي 1214هـ. تكون حوالي 1190هـ. فيعيش طويلا وقد خلفه ولده أحمد في زاويته، ثم لم يلبث أن لحق به بعد نحو سنة و نيف، و له بنتان: رقية تزوجها ناصري يسمى أحمد بن الحسين، و عائشة و هي التي تزوجها سيدي محمد- فتحا- الكرسيفي، ثم لم تنشب أن توفيت. و الموسم يقام في الخميس الأول من شهر شتنبر الفلاحي في كل سنة. و هو موسم تجاري مهم.


ومنهم سيدي محمد بن المدني بن أبي بكر بن علي بن يوسف، ولد في زاوية (تامكروت) نحو 1260هـ. فأخذ العلوم عن الأستاذ الكبير سيدي القرشي ابن محمد السملالي- و هو علامة جليل نزل في (تامكروت) و تعلم فيها ثم تزوج ناصرية، فأقام يدرس هناك إلى أن توفي. ولا يزال عقبه هناك إلى الآن. ثم ان سيدي محمد بن المدني صار على عادة أهله يتقرى البلاد للإرشاد فنزل أولا في زاوية (أزرو) من (تالوين) بسوس. ثم إلى (تافيلالت) وتوفي في (بو الأعوان) حوالي (ايمنتانوت) ودفن- كما يقول ولده – إزاء سيدي غانم هناك، وسنة وفاته 1328هـ.

وقد كان يتصل بعلماء سوس، وهو الذي خاطبه شيخنا سيدي الطاهر بن محمد بقوله:
ليث الشرى غيث الورى بدر السرى           مهما سطا وإذا همى وإذا أسفر
لا زال في أمن وظــــــــــــــل وارف          يجري بما قد ســــــره دور القدر
وولده المدني بن محمد. هو القائم الآن بالزاوية. وولادته- فيما يقول- سنة 1307 في (تامكروت). لا يزال حيا الآن 1380هـ.

ومنهم سيدي علي بن يوسف، هذا أول وارد من فخذ آل سيدي الحاج المدني الناصري الإفراني إلى (سوس) فسكن في (أولوز) في حياة والده، وقد كان والده عينه خليفة له هناك على زواياهم في (سوس) فبقي هناك ما شاء الله إلى ان رجع إلى (تامكروت) بعد وفاة والده، فقام مقامه، وقد كان خلف وراءه في (سوس) ولده الحسن حين رجع إلى (درعة).

ومنهم سيدي الحسن بن علي بن يوسف،قام على سنن السادة الناصريين. فاتهم بالإرشاد ونشر العلم في مدرسة له كان فيها أولا في زاوية – أدوار ثم أسس زاوية (إزيض) بعد قيامه مقام أبيه.
وكان له شان وشهرة في عصره، وهو الذي أتى بأخيه العربي بن علي فأسكنه عنده، وليس بشقيقه.
ومنهم سيدي القرشي بن الحسن بن علي بن يوسف. خلف الحسن بن علي ولدين أحمد والقرشي، فكان القرشي أولا في دار أهله، وهو سيد صالح نشأ نشأة صالحة. ثم بدا له أن يحط رحله في (افران) حيث تكونت له هالة من الشهرة بالصلاح الذي يشاهده الناس منه – وسيرى القارئ فيما يأتي من كلام الأستاذ سيدي محمد- فتحا- ابن البشير بعض أوصافه – وقد توفي نحو 1270هـ..

عن المعسول – محمد المكي بن ناصر

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

error: Content is protected !!