تصرف جبان من اعلام جبان

الناصري محمد14 فبراير 2021آخر تحديث : الأحد 14 فبراير 2021 - 7:52 صباحًا
تصرف جبان من اعلام جبان

على إثر الإساءة المتعمدة من إعلام الغدر والعار الرخيص الجبان، إلى مقدسات أمتنا المغربية المجيدة، وعلى رأسها شخص امير المومنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس أبد الله مجده ونصره، تعلن الرابطة الناصرية للتصوف والتراث بجهات كلميم وادنون والصحراء، وباعتبارنا مواطنين مغاربة أحرارا، غيورين على ملكنا المنصور بالله سبط الرسول المصطفى الامين سيدنا محمد السادس، وعلى مقدسات وثوابت بلدنا وأمتنا المغربية المجيدة، استنكارها باشد العبارات هذا التصرف الجبان، ونلتمس من وزارة الخارجية في بلدنا طرد سفير الطغمة العسكرية الديكتاتورية الهمجية الهجينة بجمهورية الموز الجزائرية، ومن السلطات المختصة العمل على بناء جدار منيع بالاسمنت المسلح والاسلاك الكهربائية وكاميرات المراقبة الليلية والنهارية، بعلو اربعين مترا على الحدود بيننا وبينهم، يبقى الى يوم الدين، يوم يفصل الله بيننا وبينهم بالحق.
ان مثل هذا التصرف الجبان، ليس أنسب له الا قول القائل:
وَقَوْمٌ مِنَ البَغْضَاء زَوْرٍ، كأنّمَا **
بأجْوَافهِمْ، مما تُجِنُّ لنَا، الجَمْرُ
يَجِيشُ بما فِيهِ لَنَا الصّدْرُ مِثْلَ ما **
تجيشُ بما فيها من اللهبِ القدرُ
وَليس يَصْدُق في جيران السوء هؤلاء ممن ابتلينا بهم إلا قول حَسَّانَ بْنِ ثابت رضي الله عنه:
قَومٌ لِئامٌ أَقَلَّ اللَهُ عِدَّتَهُم **
كَما تَساقَطَ حَولَ الفَقحَةِ البَعَرُ
كَأَنَّ ريحَهُمُ في الناسِ إِذ بَرَزوا**
ريحُ الكِلابِ إِذا ما بَلَّها المَطَرُ
أَولادُ حامٍ فَلَن تَلقى لَهُم شَبَهاً**
إِلّا التُيوسَ عَلى أَكتافِها الشَعَرُ
لَم يُنبِتوا فَرعَ خَيرٍ يُذكَرونَ بِهِ**
حَتّى يُنَبِّتَ عودَ النَبعَةِ الكَمَرُ
إِن سابَقوا سُبِقوا أَو نافَروا نُفِروا**
أَو كاثَروا أَحَداً مِن غَيرِهِم كُثِروا
شِبهُ الإِماءِ فَلا دينٌ وَلا حَسَبٌ**
لَو قامَروا الزَنجَ عَن أَحسابِهِم قُمِروا
تَلقى الحِماسِيَّ لا يَمنَعكَ حُرمَتَهُ**
شِبهَ النَبيطِ إِذا اِستَعبَدتَهُم صَبَروا
واذ نعلن جهارا، رفضنا واستنكارنا وشجبنا بأشد العبارات، لهذا التصرف الأرعن الأخرق، لنعلن مباركتنا للخطوات المباركة الحكيمة المتبصرة لسيدنا المنصور بالله جلالة الملك سيدي محمد السادس، في السير بأمتنا المغربية المجيدة نحو مزيد من الرقي والازدهار والتنمية والرخاء والإعمار، سواء في معركة بلدنا ضد الوباء الخبيث فيروس سارس كوف 19، واثاره الاقتصادية والاجتماعية الثقيلة، أو على مستوى القيادة الديبلوماسية الرشيدة الحكيمة لجلالته دفاعا عن قضيتناالوطنية الاولى وما تحقق لامتنا المجيدة من انتصارات على المستوى الدولي. ونجدد بيعتنا وولاءنا واخلاصنا لجلالته أيده الله بقدرته التي لا تُغْلَب، وسَرْبَلَهُ بِوهْب إحسانه الذي لا يُسْلَب، اللهم أيِّده بِالنَّصر، وَيسر له فِي سَبِيْلِ عزة شعبة كُل أَمْر، وَأَشْغِل النَّاسَ لَهُ بِدُعَآءِ الْخَيْر.
حفظ الله مولانا الإمام بما حفظ به السبع المتاني والقرآن العظيم، وألبسه رداء الصحة والعافية والطمأنينة والأمان، وأدامه لهذا الوطن سراجا هاديا وهاجا، وخيرا صيبا ثجاجا، و منبعا للرافة والرحمة لشعبه الوفي، وأقر عينكم يامولاي بولي عهدكم صاحب السمو الملكي الأمير المحبوب مولاي الحسن وشد أزركم بشقيقكم الرشيد الأمير الجليل مولاي رشيد وبسائر أفراد الأسرة الملكية الشريفة إنه سميع الدعاء و محقق الرجاء. و السلام على المقام العالي بالله ورحمته وبركاته.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

error: Content is protected !!